القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم المواضيع

جندي امريكي يلتقط. سيلفي من اعلى حطام معسكرات قوات الاسد

جندى لقوات التحالف


متابعة ..محمد صبري

خططت الولايات المتحدة مع فرنسا والمملكة المتحدة لشن ضربات على النظام السوري مما يؤكد على التوافق بين الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين على الرغم من الانقسامات العميقة حول قضايا أخرى.


ومنذ 8 ساعات ننشر لكم مزيد من التغطية حول الولايات المتحدة والحلفاء ليشنون غارات جوية على سوريا في الوقت نفسه نجد سوريا المنقسمة والمفككة تتفاعل برفق مع الضربات الجوية من الولايات المتحدة والحلفاء .


ويغرد ترامب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "تهانينا إلى الحلفاء في الولايات المتحدة حول "الضربة المنفذة بشكل كامل"


بالنسبة لترامب ، وهو أسبوع من التخطيط لتنظيم ضراب سوريا حيث كان مركز الأبحاث الواقع بالقرب من العاصمة السورية دمشق أحد الأهداف المتعددة للغارات الجوية المنسقة التي شنتها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا.


تحليل الولايات المتحدة تؤيد خطها الأحمر في سوريا ، في حين أن التوجيه واضح من روسيا في تنفيذ الضربات الجوية في سوريا ، كانت الولايات المتحدة وحلفاؤها يحاولون الحفاظ على توازن دقيق: منع استخدام الأسلحة الكيميائية ، دون عبور الخطوط الحمراء لموسكو ضد إسقاط الرئيس بشار الأسد أو استهداف القوات الروسية.


في الوقت نفسه نددت روسيا وإيران  بالغارات الجوية على سوريا وهما الحليف الوثيق لها حيث أدان حلفاء الحكومة السورية بشدة الضربات الجوية الليلية على أهداف نظام الأسد ، حيث وصف الزعيم الإيراني الأعلى "المجرمين" لكلا من  الرئيس دونالد ترامب ، ورئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
reaction:

تعليقات