القائمة الرئيسية

الصفحات

هل يواصل الدولار التراجع امام الجنيه المصري؟



سها جادالله.........

تباينت أسعار العملات اليوم الاثنين 16-12-2019 في البنوك المحلية  و في بورصة المال بمصر، وتوقع عدد من الخبراء، أن الدولار سيشهد استقرارًا نسبيا أمام الجنيه المصري  حول مستوى يتراوح بين 16 و16.5 جنيه خلال عام 2020، يأتي ذلك مع انخفاض ملحوظ للدولار خلال الثلاث السنوات، بعد أن ارتفع بشكل كبير أثناء قرار تعويم الجنيه المصري.


ووفقا للبنك المركزي، وصل سعر الدولار بالمتوسط في البنوك بنسبة إلى 16.05 جنيه للشراء، و16.15 جنيه للبيع، حيث شهد سعر الدولار أمام الجنيه تراجعا ملحوظا في البنوك المصرية مع بداية عام 2019 الجاري، حيث استقرار سعر الدولار أمر جيد لإنعاش قطاع السياحة خاصة بعد زيادة التدفقات الدولارية.


 اما عن سعر الشراء فيسجل مصرف أبو ظبي الإسلامي اعلى قيمة للدولار وهي ١٦.١١ جنيه مصري للشراء، واما عن سعر البيع فيسجل بنك البركة اقل سعر له وهو ١٦.١٦ جنيه مصري.

بنك استثمار بلتون قدم مذكرة بحثية ، يتوقع ألا يواجه الجنيه المصري أي ضغوطات مقابل الدولار ويظل على 16 جنيها في عام 2020  وذلك بجهد الحكومة لتقليل الضغط على العملة المحلية، أما بنك استثمار فاروس أكد استقرار أسعار الدولار أشار إلى أن الجنيه سيظل مستقرا خلال عام 2020 و2021، و2022، والسبب في ذلك ظروف السياسة النقدية العالمية المواتية وزيادة الاحتياطيات وفارق سعر الفائدة مع انخفاض التضخم، وانعكاس تدفقات العملة الأجنبية على عجز الميزان الجاري لمصر، ليتراجع إلى 1.7% في العام المالي الحالي مقابل 2.6% العام الماضي.
ومن جهته  توقع محمد عبد العال عضو مجلس إدارة أحد البنوك الخاصة، أن الدولار  سيشهد المزيد من الانخفاض أمام الجنيه خلال عام 2020 ليتراوح بين 13 و14 جنيها بنهاية العام.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات