القائمة الرئيسية

الصفحات

انتحار صهر ملك النرويج ليلة كريسماس.. هل زوجته السبب؟

استيقظت العائلة المالكة النروجية في يوم الكريسماس على فاجعة حطمت القلوب بانتحار "آري بِن"، صهر ملك البلاد والزوج السابق لأميرة النرويج "مارثا لويس"، عن عُمر ناهز الـ 47 عاما.

نشرت قناة تلفزيون "NRK" بيانا رسمياً أطلقه القصر الملكي النروجي ليلة الأمس أعلن من خلاله الوفاة رسميا، كما أطلق ملك النرويج "هارالد" بيانا خاصا به قال من خلاله:


"بحزن شديد، لقد تلقيت أنا والملكة رسالة وفاة أري بِن. لقد كان آري جزءا مهما من عائلتنا لسنوات عديدة، ونحمل ذكريات دافئة له. نحن ممتنون لأننا عرفناه".

واستطرد الملك قائلا: "نشعر بالأسى لأن أحفادنا فقدوا أباهم الغالي، ونحمل تعاطفا عميقا لأهله وإخوانه الذين فقدوا الآن ابنهم وأخاهم الغالي، وندعو من أجل عائلة آري للحصول على الراحة في هذا الوقت العصيب".


ومن جانبه، عبر مدير أعمال الراحل آري بن، نيابة عن عائلته: "إنه وبحزن في قلوبنا نعلن اليوم، نحن أقرب أقرباء آري بِن، أنه قد أزهق حياته. نحن نطالب ب

وبوفاة آري، ترك خلفه ثلاث بنات، ألا وهن "مود أنجيليكا" التي ولدت في عام 2003، و"ليا إيسادورا" المولودة في عام 2005، و"إيما تالولة" المولودة عام 2008.

وكان آري بِن قد تزوج ابنة الملك هارالد "مارثا لويس" في عام 2002، وانفصلا في عام 2017، وقالا في بيان حينها بأنهما لا يستطيعان المُضي بحياتهما سويا، ولا يستطيعان التواجد في المكان الذي كانا فيه سابقا، كما أنهما يشعران بالذنب لهذا القرار من أجل عدم تمكنهما من توفير مرفأ آمن لأطفالهما، لكنهما مؤمنان بإمكانيتهما بالتمسك بصداقة بعضهما بعضا من ذلك الوقت فصاعدا.




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات