القائمة الرئيسية

الصفحات

لعبة جاتا على مائدة النائب العام المصري تمهيدا لحظرها والتفاصيل.


لعبة جاتا على مائدة النائب العام المصري تمهيدا لحظرها والتفاصيل.


قدم المحامي أيمن محفوظ المحامي بلاغا للنائب العام  المصري المستشار حمادة الصاوي، يطالب فيه بحجب لعبة الفيديو جيم “جاتا المصرية”  لتحريضها الأطفال على العنف والفوضى ومهاجمة الشرطة ودور العبادة.

وذكر المحامي في بلاغه إنه “في إطار حروب الجيل الرابع والخامس يتعرض أطفالنا لمؤامرة انتشار ألعاب الفيديو جيم بلعبة تدعى جاتا (النسخة المصرية) تحرض الأطفال على العنف وتدنيس المقدسات الدينية وتحرض على اقتحام وحرق المقرات الشرطية والعسكرية ونشر الفوضى في ميادين مصر المحددة بالاسم”.


حيث أضاف محفوظ أن تلك اللعبة "لعبة جاتا" منتشرة جدا بين الأطفال وخاصة في محلات ألعاب الفيديو جيم وتتركز في المناطق الأكثر فقرا حيثما يجتمع الفقر والجهل فتلك هي البيئة الصالحة لخلق الإرهاب والشذوذ الفكري وانهيار الوطنية ومثل تلك الألعاب لا بد من مواجهتها من كافة الجهات الرقابية.


واستند محفوظ  في كلامه قائلا: ”قد تقدمت ببلاغ لحجب تلك اللعبة حيث إن قانون الطفل يوكد أن الدولة تكفل حماية الطفولة والأمومة، وترعى الأطفال، وتعمل على تهيئة الظروف المناسبة لتنشئتهم التنشئة الصحيحة والانتماء لوطنه والوفاء له، وعلى الإخاء والتسامح بين البشر، وعلى احترام الآخر”.

إقرأ ايضا..حمل جميع اصدارات لعبة جاتا من هنا:

وأكد محفوظ أن المادة ٨٩ أيضا تحظر نشر أو عرض أو تداول أي مطبوعات أو مصنفات فنية مرئية أو مسموعة خاصة بالطفل تخاطب غرائز الدنيا، أو تزين له السلوكيات المخالفة لقيم المجتمع أو يكون من شأنها تشجيعه على الانحراف مع وجوب مصادرة المطبوعات أو المصنفات الفنية المخالفة.


واختتم محفوظ بلاغه الذي حمل رقم ٢١٨٥ لسنة ٢٠٢٠ بمناشدة النائب العام بصفته محامي الشعب اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو حجب تلك اللعبة الخطيرة و التي تدمر الأطفال وتحرضهم على العنف ونشر الفوضى.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات