القائمة الرئيسية

الصفحات

هذا ما طلبته حركة حماس من الوسطاء مقابل التهدئة في غزة؟





ذكرت  هيئة البث الاسرائيلية (كان):" ان حركة المقاومة الإسلامية "حماس" طالبت من سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتخفيف الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة، والذي تم تشديده خلال الجولة التصعيدية الأخيرة عبر إغلاق المعابر وإلغاء مساحة الصيد والامتناع عن إصدار تصاريح للتجار والعمال الغزيين.

ولفتت، في تقرير بثته خلال نشرتها المسائية، إلى أن حركة حماس توجهت للحكومة الإسرائيلية عبر الوسطاء الدوليين للمطالبة بإعلان عن فتح المعابر ورفع الحظر الذي تم فرضه أمس على مساحة الصيد البحري في غزة وفق ما نقله موقع(عرب 48).

وشددت الهيئة على أن الوسطاء الدوليين (في إشارة إلى مصر وقطر والأمم المتحدة)، يعملون حتى هذه اللحظة لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار وضمان استعادة الهدوء وبالتالي، على حد تعبير "كان"، "استئناف التسهيلات" التي أعلن عنها سابقًا في قطاع غزة.

وأشارت "كان" نقلا عن مصادر قالت إنها فلسطينية إلى أن "الاحتلال الإسرائيلي لم يشترط وقف إطلاق البالونات الحارقة والمفخخة من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحاذية".

وشددت المصادر على أن "فصائل المقاومة خرجت من جولت التصعيد الأخيرة موحدين على عكس الجولة التصعيدية التي اندلعت في أعقاب اغتيال القائد العسكري في حركة ‘الجهاد الإسلامي‘، بهاء أبو العطا، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي".

في المقابل، ذكرت القناة 13 الإسرائيلية، أن "المستويين السياسي والأمني الإسرائيليين يلقيان بالمسؤولين على حركة حماس ويتهمانها بعدم الوفاء بالتزاماتها بتفاهمات التهدئة التي تم التوصل إليها بوساطة مصرية نهاية العام 2018، وسط تشكيك بقدرتها على لجم فصائل المقاومة الأخرى".
reaction:

تعليقات