القائمة الرئيسية

الصفحات

اطفال يمتنعون عن توديع والدهم المصاب بكرونا خوفا من العدوى والتفاصيل صادمة..


نروي لكم وعلى لسان طبيب فرنسي "منذ بدأ إنتشار الفيروس كرونا وموت المرضى وأنا أشعر أنني في حاجة إلى الذهاب إلى طبيبٍ نفسي ولكني اليوم أحسست وكأنني أحترق من الداخل، لا أنا فعلاً أحترق من الداخل بعد أن توسل لي مريض وهو يحتضر أن يرى أبناءه للمرة الأخيرة وبعد إلحاحه وبكاءه استجبت أنا والطّاقم وبدأنا في تجهيز المكان حتى يتسنى للأبناء الدخول في أمان وبعد إتصالي بهم رفضوا أن يودّعوا أباهم خوفا من العدوى حتى أنني توسّلت لهم لكنّهم وبكلّ بساطة اغلقوا الهاتف في وجهي !
هُنا أحسست فعلياً أنني أشتعل ، انهرت ولم أعد أستطيع الذهاب إلى العمل و أنا اليوم أتابع جلسات العلاج مع طبيب نفسي وآخد دواءً قوياً فقط لأستطيع أن أنام دون سماع توسّلات من كانوا البارحة مرضى وهم اليوم موتى
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات