القائمة الرئيسية

الصفحات

#نكبه٧٢ في مثل اليوم قتل 13 الف فلسطيني وتهجير أكثر من 300 الف .. القصة كاملة ما قبل اسرائيل..


في مثل هذا اليوم قتل 13 الف فلسطيني وتهجير أكثر من 300 الف والقصة كاملة ما قبل اسرائيل..


#نكبه٧٢ في مثل هذا اليوم من عام 1948، أُعلن عن قيام دولة إسرائيل على غالبية أراضي فلسطين التاريخية، بعد أن تم تهجير قرابة 800 ألف من أصل 1.4 مليون فلسطيني، من قراهم ومدنهم إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والدول العربية المجاورة، وهدم هذه القرى والمدن.


يدّعي اليهود بوجود حقّ دينيّ وتاريخيّ لهم في فلسطين، ويتأتّى هذا الادّعاء من أيديولوجيَّة العقلية الصِّهْيَونيَّة، مستندين إلى نصوص التوراة، التي تقدم اليهود على أنهم ورثة الأنبياء

إلا أن حسن الخولي رغم إقراره بما جاء في التوراة، يرفض التفسير التعسفي لليهود في حقهم بأرض فلسطين، لأن العهد الإلهي ليس موجها لليهود وحدهم، وإنما كان عهد الله وعد لإبراهيم عليه السلام وذريته: إسماعيل جد العرب، وإسحاق جد اليهود، ويعقوب، والأسباط،


لقد رشّحت عدّة دول لتكون هي أرض الميعاد لليهود، فاقترح "هرتزل" "موزمبيق" بداية لتكون أرضًا لليهود، ثم اختار "الكنغو البلجيكي"، وكان من الأراضي التي رُشّحت عام 1897 أرض "الأرجنتين"، وفي عام 1901 رُشّحت "قبرص"، ثم "سيناء" عام 1902، ثم "أوغندا" مرة أُخرى في 1903، وتعددت الاختيارات..


بعد سنة من وفاة "هرتزل" في عام 1905 وافق "المؤتمر اليهودي العالمي" على فكرة الوطن اليهودي لليهود في فلسطين ووقعت النكبة الفلسطينية، ومن هنا كان حق المواطنة لليهود اتجاه صِّهْيَوني معاصر سعى إلى تحويل اليهودية من ديانة إلى جنسيَّة...


كما شملت أحداث النكبة الفلسطينية طرد أغلبية القبائل البدوية من النقب، والعمل على تدمير الهوية الفلسطينية، وتغيير الأسماء الجغرافية للأماكن الفلسطينية إلى عبرية،ومحو الهوية العربية لها. وعلى الرغم من أن بداية النكبة الفلسطينية سياسيًا بدأت من 1948/5/15 إلا أنها فعلا بدأت قبل ذلك..


ارتكبت العصابات الصهيونية أثناء النكبة الفلسطينية أكثر من 70 مجزرة ومذبحة بحق الفلسطينيين، واستشهد من الفلسطينيين خلالها أكثر من 15 ألف فلسطيني. اليوم ما يزيد عن 75% من الفلسطينيين هم لاجؤون ومطهرون عرقيًا، و50% من الفلسطينيين اليوم يقيمون قسرًا خارج حدود "فلسطين التاريخية..


وعند حلول عام 1948، كان اليهود قد أسسوا على أرض فلسطين 292 مستعمرة، وكوّنوا قوات عسكرية من منظمات الهاغاناه، والأرغون، وشتيرن، يزيد عددها عن 70 ألف مقاتل واستعدوا لإعلان دولتهم. ..


ومع كل ماذكرت سابقا إسرائيل حتى الآن بدون تحديد لحدودها السياسية ولا تمتلك دستورا مكتوبا، وهي
بذلك "تخالف أبرز مواصفات الدولة الحضارية والحديثة".


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات