القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم المواضيع

أسباب زراعة الكلى والفحوصات الطبية اللازمة لها

  



أسباب زراعة الكلى كثيرة ومتعددة، حيث إنه عند القيام بعملية زرع الكلية توضع كلية سليمة في جسم الإنسان لتحل محل الكلية التي لم تصبح قادرة على القيام بمهمتها كالسابق، ليس ذلك فقط، بل إنه توجد قيود كثيرة على الأكل والشرب، مع ضرورة اتباع نظام غذائي صحي لصحة القلب، وعند زراعة الكلية بنجاح يعيش الإنسان حياته كالسابق، وتؤكد دراسات على أن الأشخاص الذين قاموا بزراعة كلى يعيشون أكثر ممن يقومون بغسل كلاهم وتعتبر زراعة الكلي واحدة من ضمن الخدمات التي تقدمها مشفى Proliv Hospital المتخصصة في تقديم أفضل الخدمات الطبية في تركيا . 

أسباب زراعة الكلى 

تجرى عملية زراعة الكلى في تركيا نتيجة وجود فشل كلوي، وتتمثل أمراض الفشل الكلوي في:

  • وجود مرض السكري.

  • مرض ارتفاع ضغط الدم المزمن بشكل غير منضبط.

  • الإصابة بالتهاب كبيبات الكلى المزمن.

  • حدوث مرض الكلى متعدد الكيسات.

ويتم زرع الكلى في حالة فشل غسيل الكلى والأدوية، حيث إنه عند الإصابة بمرض الكلى في مرحلته الأخيرة لا تقوم الكلية بتصفية دم المريض، مما يضطره إلى إجراء عملية زراعة كلى. 

مخاطر زراعة الكلى

هناك الكثير من المخاطر التي يواجهها المريض عند القيام بزراعة الكلى، وهي:

  • زيادة نسبة الإصابة بالعدوى من أمراض كثيرة.

  • الإصابة بمرض السكري.

  • ارتفاع ضغط الدم.

  • حدوث زيادة في الوزن وتقلبات المزاج.

  • وجود وجع في البطن.

  • حدوث إسهال.

  • كثرة نمو الشعر الزائد أو تساقط الشعر.

  • حدوث تورم في اللثة والإصابة بالكدمات والنزيف بشكل أكبر.

  • ظهور حب الشباب وحدوث ترقق في العظام.

الشروط الواجب توافرها لزراعة الكلى

توجد عدة شروط لا بد من توافرها للقيام بعملية زراعة الكلى، وهي:

  1. قيام المختصين بالفحص الجسدي الكامل للمريض.

  2. مراجعة سجلات المريض الصحية.

  3. القيام بالكثير من الاختبارات والأشعة السينية لمعرفة الصحة العامة للمريض.

  4. في حالة وجود شخص يرغب في التبرع بكليته للمريض فإنه سيحتاج إلى إجراء الكثير من الفحوصات والتحاليل اللازمة للتأكد مما إذا كان مناسبًا وصحيًا وسليمًا وكليته مطابقة لكلية المريض أم لا.

  5. وعند ظهور نتائج الفحوصات والتحاليل والأشعة أنها ممتازة يتم حصول المريض على كلية مناسبة.

الفحوصات الطبية المطلوبة قبل عملية زراعة الكلى

توجد عدة فحوصات لا بد من القيام بها قبل إجراء عملية زراعة الكلى، وهي:

  • القيام باختبار الدم.

  • حدوث المطابقة التبادلية.

  • عمل طباعة الأنسجة أو التصنيف الجيني.

وعند نجاح كل الاختبارات ومعرفة أسباب زراعة الكلى وظهور إيجابية اختبار المطابقة التبادلية لن يتم إجراء عملية زراعة الكلى مهما حدث.

عدد مرات زراعة الكلية للشخص

  • إن المدة المستغرقة في القيام بزراعة الكلية تختلف من فرد إلى آخر.

  • ومن الممكن أن يحتاج شخص إلى إجراء أكثر من عملية زرع كلية في حياته، على عكس شخص آخر يقوم بعملية زرع كلية واحدة طيلة حياته.

المخاطر المترتبة على زراعة الكلى

هناك مخاطر كثيرة تأتي بعد إجراء عملية زراعة الكلى، وهي:

  1. حدوث جلطات في الدم: حيث إنه من الممكن أن تتطور جلطات الدم في الشرايين المتصلة بالكلى المتبرع بها، ويمكن تقدير أن هذه الجلطات تحدث في عملية من كل 100 عملية زراعة كلى.

  2. ضيق الشريان: ويظهر بعد مرور شهور أو سنوات من زرع الكلى.

  3. انسداد الحالب: وهو أنبوب يوصّل البول من الكلى إلى المثانة.

  4. حدوث تسرب في البول: ويحدث غالبًا عند التقاء الحالب بالمثانة بعد إجراء العملية، في الشهر الأول بعد العملية، ومن الممكن تراكم السائل في البطن أو تسربه من خلال الفتح الجراحي.

  5. رفض الجهاز المناعي للكلى الجديدة: وذلك لأنه يعتبرها جسمًا غريبًا، ويعتبر هذا الرفض من مضاعفات أول سنة بعد زراعة الكلى.

الخاتمة

أسباب زراعة الكلى تحدث نتيجة حدوث فشل كلوي والذي يحدث بسبب الإصابة بمرض السكري ووجود ارتفاع ضغط الدم المزمن غير المنضبط وحدوث التهاب كبيبات الكلى المزمن والإصابة بمرض الكلية متعددة الكيسات، ويتم إجراء عملية زراعة الكلى في حالة فشل جميع أنواع العلاج وننصحك بـ العلاج في تركيا وخصيصًا في مشفى بروليف الرائع.







reaction:

تعليقات