القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم المواضيع

هل سبب فيروس كورونا زيادة في أعداد مُدمني القمار؟

 الإنفاق الإلكتروني

بينما يسعى جميعنا إلى الحصول على عطلات، فإن نسبة ليست قليلة من الناس تُعاني من مشكلة إدمان القمار، وخلال العطلات تكون عوامل التشتيت قوية جدًا ويشعرون برغبة عارمة في المُقامرة، ويُمكن أن تكون الرغبات في ذروتها على العديد من المستويات المُختلفة، لذا فإذا كُنت تعاني من هذه المشكلة فيجب عليك أن تضع أولوياتك نصب عينيك وتُسلط عليها تركيزك، كما يُمكنك أن تتعرف على أفضل طرق التخلص من إدمان القمار من هذا الموقع qatargambling.org.

ما هي أسباب المُقامرة أثناء العطلات؟

فعندما تكون في أوقات الفراغ أو حينما تشعر بمشاعر بمؤلمة فإنك غالبًا ما سوف تُخرج إنفعالات غاضبة أو تسعى إلى تحسين حالاتك السيئة بعاداتٍ سيئة. وهذا السبب وراء إدمان الكثيرون للتدخين، وتناول العقاقير المُخدرة، والمُقامرة في الكازينو، والتداول اليومي في البورصات العالمية. 

للأسف فإن الكثير من هذه الأنشطة وجدت تشريعات تُؤيدها في الكثير من دول العالم، وفي بقية الدول فإنها تُمارس في الخفاء بعيدًا عن أعين السلطان والحكومات. وقد تجد "النشاط الترفيهي" تحول سريعًا إلى معول تهدم به حياتك دون أن تشعر، ولكن إذا حددت أولوياتك في نصابها الصحيح فسوف يُفكر عقلك تلقائيًا في نشاط مُفيد عندما تكون في وقت فراغك أو عندما تشعر بشيءٍ مُؤلم، وسيتمكن العقل – بفضل إمكانياته الجبارة – من الوصول إلى طريق للتعافي وتحسين حالته المزاجية.

أما العاب القمار فإنها ليست شيئًا صحيًّا لدماغك وذلك لأنها تُحفز الدوبامين داخل الدماغ مما يجعلك تشعر بالراحة بشكل مؤقت، لكن هذا الشعور الجيد لا ينتج عنه إشباع طويل الأمد وحينما يتلاشى ستشعر بالرغبة في المزيد من الدوبامين!

ما هي الأنشطة المُفيدة التي يُمكنك الإستمتاع بها في عطلاتك؟

حينما تحصل على أحد الإجازات يجب عليك أن تُفكر فيما يُهمك أكثر من النقاط التالي:

  • السلام الداخلي

  • قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء

  • خلق البسمة على وجه شخص ما

أما عندما تحاول التغلب على عواطفك السلبية عن طريق المقامرة فقد يكون لهذا الأمر تأثير أكثر ضررًا من الآثار المالية فقط؛ فإذا فكرت بخصوص هذا الأمر لثانية فإنك ستعرف أن العطلات مُهمة لقضاء الوقت مع من تحبهم، وإعطاء ورعاية الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها. وأن كل لحظة وكل دولار تنفقه في ماكينات القمار أو في اللعبة التالية فهي فرصة ضائعة لتحقيق هدف كبير!

بدلاً من ذلك، حاول أن تُفكر في الأشياء التي ترغب في القيام بها خلال العطلات، وكيف ترغب في إنفاق أموالك ومن تريد أن تكون معه.

خذ مبلغ 100 دولار الذي تنفقه عادة في الكازينو وافعل شيئًا مميزًا به؛ مثل شراء هدية لابنك أو ابنتك. وفي المرة القادمة التي تشعر فيها برغبة مُلِحّة في المُقامرة في الكازينو اون لاين، استخدم ذلك كمُحفِز لقضاء بعض الوقت مع أحد أفراد أسرتك أو شخص يمكنه استخدام محادثة بالفعل. ستندهش من مدى شعورك الجيد؛ ستمتلئ أوقاتك بالكثير من الفرح والسعادة لأنك أسعدت شخصًا آخر، وحينما تفعل ذلك مرارًا وتكرارًا تشعر أنك قادر على أن تُؤدي أعمالًا صالحة وتشعر بالرضا عن نفسك كنتيجة لذلك.

كن على دراية بعاداتك مع ظهور المشاعر وأعلم أنك تتحكم بشكل كامل في قراراتك. فلن يكون الأمر سهلاً دائمًا، ولكن مع استمرار ممارسة العادات الإيجابية في حياتك مثل تلك المذكورة أعلاه، ستبدأ تلك العادات الجديدة في استبدال العادات القديمة.

الإفراط في الإنفاق الإلكتروني أثناء فترة الحجر الصحي

قلنا دائمًا أن الإدمان يمكن أن يكون له تأثير مُضاعف رهيب. بالطبع يمكن أن تلحق أضرارًا جسيمة بصحة الشخص، لكنها أيضًا تدمر العائلات وغالبًا ما تلحق أضرارًا لا يمكن إصلاحها بالحسابات المصرفية! ولا يزال هذا هو الحال خلال فترة الحجر الصحي التي فرضها الإنتشار الرهيب لفيروس COVID-19 حول العالم. فعلى الرغم من حقيقة أن الناس معزولون الآن في منازلهم إلا أن دوافعهم وأنشطتهم مازالت موجودة مثل النار تحت الرماد! ومع وجود وكالات أنباء عالمية تُسارع بنشر أخبار انتشار هذا الفيروس، وحجم الأرواح التي حصدها فإن القلق أصبح السمة الأساسية لعام 2020 والكثير من الناس حاولوا التغلب على هذا القلق من خلال المُقامرة عبر الإنترنت.

غطت The Economic Times مؤخرًا الزاوية المالية لهذا الموضوع وقدمت تقريرًا حول فيروس كورونا. من اللافت للنظر ربط هذا التقرير بين "الإنفاق القهري عبر الإنترنت" على التسوق وشراء المنتجات والخدمات التي قد لا يحتاجها المُشتري، وبين الإنفاق القهري على المُقامرة! فبعد كل شيء فإن جذور الدوافع واحدة بين هذه الأنشطة المُختلفة.

ويُمكن أن يتم تقسيم الإنفاق إلى 4 علامات تحذير رئيسية، وقد دعا مقال التايمز التغييرات السلوكية التي يجب أن تُلاحظها الأسرة. أحدها هو الزيادة الكبيرة في عمليات الشراء غير الضرورية عبر الإنترنت.

فقد يكون من الصحي شراء الهدايا للنفس أو الغير لتحسين الحالة المزاجية في هذه الظروف الصعبة، ولكن إذا أصبحت العادة قهرية أو مفرطة، فقد تكون مُؤشرًا على الإدمان أيضًا ولجي على الدارسين والباحثين الربط بينها وبين إدمان القمار عبر الإنترنت، كما يجب أن يتم توجيه حملات التوعية لتشمل هذه الأنشطة مُجتمعة، بالإضافة إلى ذلك فيجب على المتاجر الإلكترونية أن تُطبق بنود المسؤولية الاجتماعية مثل كازينوهات الإنترنت، وعلى البنوك أيضًا أن تُقنن عمليات الشراء التي تتم من خلال البطاقات المصرفية سواء أكانت بطاقات خصم مباشر أو بطاقات ائتمانية.


reaction: