القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم المواضيع

مشاهدة الفيلم العربي حظر تجول 2020 كامل HD اونلاين / حريتي / curfew

 



مشاهدة الفيلم العربي حظر تجول 2020 كامل HD اونلاين /  حريتي

مشاهدة الفيلم العربي حظر تجول 2020 كامل HD اونلاين 2020

فيلم حظر تجول 2020 الهام شاهين اونلاين,فيلم حظر تجول 2020 اون لاين,فلم حظر تجول 2020 أون لاين,تحميل فلم حظر تجول 2020 روابط مباشرة,مشاهدة فيلم حظر تجول 2020 امينة خليل
الممثلين : أحمد مجدي , أمينة خليل , إلهام شاهين , كامل الباشا
حظر تجول/ملخص الفيلم
تدور الأحداث في خريف عام 2013 بعد قرار حظر التجوال بمصر، حيث تخرج فاتن من السجن بعد قضائها عشرين عامًا بسبب ارتكابها جريمةّ مريعة، وتجبر فاتن على قضاء ليلتها عند ابنتها ليلى والتي تعرضها لمحاكمة ثانية بحثاً عن اجابات لأسئلة مسكوت عنها. لتمر الليلة في محاولة كل منهما لتقبل الأخرى.
قسم : افلام عربى
فيلم مصر ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ مصري+12
تاريخ العرض: 4 ديسمبر 2020 (مصر) (المزيد)  تصنيف العمل: ﺩﺭاﻣﺎ (المزيد)
تدور الأحداث في خريف عام 2013 بعد قرار حظر التجوال بمصر، حيث تخرج فاتن من السجن بعد قضائها عشرين عامًا بسبب ارتكابها جريمةّ مريعة، وتجبر فاتن على قضاء ليلتها عند ابنتها ليلى والتي تعرضها لمحاكمة ثانية...اقرأ المزيد
ﺇﺧﺮاﺝ: أمير رمسيس (مخرج)
ﺗﺄﻟﻴﻒ: أمير رمسيس (مؤلف)
طاقم العمل: إلهام شاهين  أمينة خليل  محمود الليثي  عارفة عبدالرسول  كامل الباشا  أحمد مجدي  (المزيد)

"حظر تجول" فيلم يسقط الحظر عن موضوع جرائم الجنس العائلية في مصر

اختار المخرج المصري أمير رمسيس لفيلمه الأخير الذي عرض في مهرجان القاهرة السينمائي الثاني والأربعين، عنوان "حظر تجول" ومن خلاله حاول إسقاط حظر آخر اجتماعي يتناول جريمة ارتكبتها زوجة مظلومة ودفعت ثمنها غاليا. وتدور أحداث الفيلم بالفعل خلال فترة "حظر التجول" التي عاشها المصريون بعد إسقاط حكم جماعة "الإخوان المسلمون" في عام 2013.

لا يتناول فيلم "حظر تجول" موضوعا سياسيا بامتياز كما يتبادر إلى الأذهان، لكن المخرج أمير رمسيس سعى من خلال عمله الأخير هذا الذي عرض في مهرجان القاهرة السينمائي الثاني والأربعين، إلى إسقاط حظر آخر اجتماعي يتناول جريمة ارتكبتها زوجة مظلومة ودفعت ثمنها غاليا.

 وتدور أحداث الفيلم بالفعل خلال فترة "حظر التجول" التي عاشها المصريون بعد إسقاط حكم جماعة "الإخوان المسلمون" في عام 2013، ولكن القصة بعيدة كل البعد عن مجريات الثورة المصرية.

 وصرح رمسيس لوكالة الأنباء الفرنسية "خلال أيام تطبيق حظر التجول، شعرت بالاختناق (...). وقتها فكرت كيف يمكن لي أن أكون موجودا 12 ساعة في مكان مغلق مع شخص لا أريد مواجهته؟".

من هذه الفكرة، تطورت لديه فكرة اختيار هذا الزمن بالتحديد لسرد أحداث فيلمه. ويروي الفيلم قصة امرأة سجنت عشرين عاما بسبب قتل زوجها، لكنها لم تفصح لابنتها عن أسباب الجريمة لحمايتها من حقيقة مرة، وهي أن والدها كان متحرشا ويسيء معاملتها.

ويضيف رمسيس أنه بدأ كتابة السيناريو عام 2017 بعدما تابع في الصحف "مجموعة كبيرة من قضايا متتالية من العنف ضد المرأة في فترة زمنية قصيرة جدا، وكلها يجمعها شيء واحد ألا وهو الصمت".

ويضيف "قضايا التحرش أو الاغتصاب أو الزنا التي تقع في المجتمع المصري أو العربي" المحافظ "تنفجر عندما تتحول إلى جرائم قتل". ويرى "أن الفعل نفسه لا يتم تجريمه مجتمعياً بما يتناسب مع حجم الجريمة".

ويشير إلى أن بين "تلك القضايا التي قرأ عنها كانت سعي أم إلى تبرير محاولة ابنها اغتصاب أخته"، مضيفا "هذا الموقف استفزني أكثر من الفعل نفسه. هذا التبرير المجتمعي أصبح سؤالا يؤرقني".

 ولا تزال مواضيع كثيرة متعلقة بالجنس تقع في خانة المحرمات في المجتمع المصري. وغالبا ما يختار ضحايا انتهاكات فاضحة مثل الاغتصاب أو التحرش الصمت، منعا "للفضيحة".

وتجسّد الفنانة إلهام شاهين شخصية "فاتن" في "حظر تجوّل"، وهي الأم المضحية حتى النهاية. وقد نالت جائزة أفضل ممثلة في الدورة الثانية والأربعين من مهرجان القاهرة السينمائي عن هذا الدور.

   ويتابع رمسيس "تصل القضية إلى الشرطة، لأن جريمة قتل حدثت، ويظهر أن بعض الأشخاص كانوا يعرفون (أشياء عن القتيل) وصمتوا لسنوات. (...). الصمت مثلا كان خيار الجارة التي عرفت أن زوج فاتن يتحرش بابنته واكتفت بمنعه من زيارتهم".

 ويرى المخرج أمير رمسيس أن ثمة قوانين يجب إعادة النظر فيها خصوصا تلك التي تخص العنف ضد المرأة. ويضيف "لكن في البداية يجب أن نعدّل نظرتنا المجتمعية لمن هم في الأصل ضحايا وليسوا مذنبين".

ويضيف "حكم المجتمع على وقائع الاغتصاب يدفع المجني عليه الى الشعور بالعار، وإلى الخوف والصمت. هذا التواطؤ والتقليل من حجم الجريمة جزء من المشكلة".

 ويردف "المجتمع يدين المجني عليها ويعذر الجاني".

وتأخر صدور الفيلم أكثر من ثلاث سنوات، بسبب انشغال رمسيس بمهامه كمدير فني لمهرجان الجونة السينمائي.

ويشارك الفنان الفلسطيني كامل الباشا في بطولة الفيلم.

ويخرج الفيلم إلى الصالات المصرية في 23  كانون الأول/ديسمبر. وسيشارك في اثنين من المهرجانات السينمائية المقبلة.

ويأمل رمسيس في أن يغير الفيلم "نظرة المجتمع أولاً" تجاه قضايا الانتهاكات الجنسية، "حتى يصير في الإمكان مواجهتها قانونيا".

إلهام شاهين عن قبلة أمينة خليل في "حظر تجول": أول مرة أعملها

قالت الفنانة إلهام شاهين، إن قيامها بتقبيل يد الفنانة أمينة خليل، في مشهد النهاية من فيلم "حظر تجول"، أمر لم تقم به على شاشة السينما طوال حياتها.

وأضافت خلال ندوة الفيلم المشارك بالمسابقة الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ42، بحضور أمينة خليل، وأحمد مجدي، والمخرج أمير رمسيس: "أنا مابسوتش إيد حد خالص في السينما، ولا في حياتي، ماعدا ابنة شقيقتي إلهام الصغيرة، حتى أمي التي كان حبي لها يصل للعشق الإلهي مابوستش إيدها".

وتابعت: "في مشهد النهاية بفيلم حظر تجول، أول ما بنتي التي تجسد شخصيتها أمينة خليل، قالت لي ماما، فمسكت إيدها وبوستها، مشاعر الأمومة أثرت فيا جدا".

يذكر أن إلهام شاهين، تُشارك بفيلم "حظر تجول" يشارك في المسابقة الدولية بالمهرجان، وتدور أحداثه في إحدى ليالي خريف 2013، خلال فترة حظر التجول في مصر، حول (فاتن) التي تخرج من السجن بعد 20 عاما، لتجد ابنتها (ليلى) غير قادرة على تجاوز الماضي والعفو عنها، وليس في ذهنها سوى أن والدتها قتلت والدها، في مقابل رفض تام من (فاتن) للإفصاح عن سبب الجريمة، مما يضع الابنة في صراعٍ ما بين عقلها الرافض للأم، وقلبها الذي يميل لها تدريجيا.

"حظر تجول" تأليف وإخراج أمير رمسيس، بطولة كل من إلهام شاهين، وأمينة خليل، وأحمد مجدي، وعارفة عبد الرسول، ومحمود الليثي، بمشاركة الفنان الفلسطيني كامل الباشا، كما يشهد الفيلم ظهورا خاصا للمخرج خيري بشارة، والفنان أحمد حاتم، من إنتاج صفي الدين محمود، باهو بخش، وسالي والي، ومعتز عبدالوهاب، وشريف فتحي.

الفنانة المصرية إلهام شاهين تأمل أن يعيد عملها السينمائي الجديد التذكير بضرورة تغليظ العقوبات لمثل هذه الأنواع من الجرائم.

القاهرة - قالت الممثلة المصرية إلهام شاهين إن فيلمها الجديد (حظر تجول) يناقش إحدى أبرز القضايا المسكوت عنها اجتماعيا ويخجل الناس من طرحها كما تخشى الأعمال الفنية طرحها بوضوح ألا وهي زنا المحارم.
الفيلم تأليف وإخراج أمير رمسيس وبطولة أمينة خليل وأحمد مجدي وعارفة عبدالرسول ومحمود الليثي وبمشاركة الممثل الفلسطيني كامل الباشا.
وقالت بعد العرض العالمي الأول للفيلم أمس الجمعة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي "لأول مرة نتكلم عن زنا المحارم، نتحدث بالطبع على استحياء شديد لأننا لا نستطيع جرح مشاعر الناس لكن المهم أن الرسالة وصلت، هو من بين الموضوعات المسكوت عنها ونخجل من مناقشتها سواء في الحياة العادية أو على الشاشة أو في الإعلام".
وأضافت "أعتقد أن هذا الفيلم سيفتح هذه الملفات وسيثير مناقشات كثيرة وكذلك سيعيد التذكير بضرورة تغليظ العقوبات لمثل هذه الأنواع من الجرائم".
وأكدت أن الفيلم "لا يسعى وراء الفضائح لكنه يتطلع إلى إيجاد حلول، نهدف إلى إصلاح المجتمع والتعامل بجدية مع مشاكلنا الواقعية".
ويشارك الفيلم في المسابقة الدولية للمهرجان التي تضم 15 فيلما كما ينافس على جائزة أفضل فيلم عربي بالمهرجان.
يتناول الفيلم قصة أم تخرج من السجن بعد قضاء عقوبة 20 عاما بتهمة قتل زوجها لكن ابنتها الوحيدة التي كبرت وكونت أسرة صغيرة تعاملها بمنتهى الجفاء وترفض تقبلها بعدما ظلت الأم طوال هذه السنين متكتمة على الدافع الحقيقي لارتكاب الجريمة.
وعن تأديتها دور الأم قالت إلهام شاهين "منذ قرأت السيناريو عرفت أن الدور جديد ومختلف لأني لم أجسد مثل هذه المشاعر من قبل على الشاشة".
وأضافت "بعد الانتهاء من قراءة السيناريو كاملا والتعرف على باقي الأبعاد والشخصيات والقضية التي يناقشها بمنتهى الجرأة تحمست للعمل جدا".
وتعلن الدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي الأفلام الفائزة في العاشر من ديسمبر/كانون الأول.
reaction:

تعليقات